تطبيق Pi Network… طريقة احتيال قديمة بأسلوب جديد

مع تردّي الأوضاع الاقتصادية في العالم، ومع تطوّر التكنولوجيا، ومع عدم قدرة الناس على متابعة هذا التطوّر وفهمه بالطريقة الأمثل، يعمد العديد من الأشخاص إلى استغلال هذا الواقع لإغراء الناس بالربح السريع والسهل. لننطلق من هذا الواقع ونتحدث عن تطبيقات مثل Pi Network و Bee Network، فهذه التطبيقات تُوهم الناس أنهم يستطيعون كسب الملايين فقط عبر تحميل التطبيق واستخدامه لمدة 5 دقائق في اليوم، كما أنهم يتبعون نفس مبدأ الـ Pyramid Scheme أي أنه يجب عليك أن ترسل دعوات لعدة أشخاص ليدخلوا هذا البرنامج مما يزيد فرصك في الربح.


لنأخذ هذه التغريدة على سبيل المثال، كيف من الممكن أن نصدّق أنه يمكن أن نصبح من أصحاب المليارات بمجرد تحميل تطبيق معيّن واستخدامه 5 دقائق في اليوم؟ لو كان الامر بهذه السهولة لكان جميع سكان الكرة الأرضية من أصحاب الملايين. خاصة أن هذه التطبيقات تستغل نجاح العملة الرقمية بتكوين، وتُوهم الناس أن العمل على هذه التطبيق سيكون بمثابة الاستثمار في “بتكوين” جديد.
يجب أن ننطلق من فكرة أن معظم من يسوّق للربح الكبير والسريع والسهل هم بطبيعة الحال مافيات تستغل عبارات تسويقية وتقوم بغسل دماغ للأشخاص وإيهامهم أنهم سيصبحون من أصحاب الملايين بسهولة. والمشكلة أن معظم الناس تقع في هذا الفخ من مبدأ (ما عندي شي أخسره)، فيقومون بتنزيل هذه التطبيقات والعمل عليها على أمل أن تدر عليهم الأموال بعد حين، وفي حال لم يربحوا الأموال، فعلى الأقل لم يخسروا شيئا.

لنبدأ بتعريف تطبيق Pi Network كما ورد على موقعهم الرسمي، فحسب تعريفهم: ” Pi ليست نقودًا مجانية. إنه مشروع طويل الأجل يعتمد نجاحه على المساهمات الجماعية لأعضائه”. ويضيفون: “إذا كنت تبحث عن المال السريع، فابحث في مكان آخر ولا يمكننا ضمان نجاح المشروع”. فإذا كان الموقع الرسمي لا يضمن أي ربح، فعلى أي أساس يقوم المسوقون له بالوعود والضمانات للمستخدمين؟
ما يزيد الأمر سوءً أن التطبيق الذي بدأ منذ حوالي السنتين، وبدأت معه الوعود أنه يجب أن تُسرع وتنخرط في هذا البرنامج في أول 6 أشهر لتجني الأموال بشكل أكبر، لكن، وبعد سنتين، ما زالت قيمة الـ Pi 0 دولار وأيضا بحسب موقعهم الرسمي.
بعيدا عن موقعهم الرسمي، فإن ما يحدث عند تحميلك هذا التطبيق هو التالي: سيتم استغلال هاتفك للتعدين ( Mining) من دون أن يكون لديك أي فائدة، فالتعدين يتطلّب أجهزة وسيرفرات بمواصفات هائلة، والتعدين من الهاتف سيكون من دون فائدة لمالك الهاتف، لكن مجموع ملايين الهواتف التي حملت التطبيق وتقوم بالتعدين سيعود بفائدة فقط لمالكي التطبيق.
أضف إلى ذلك، فإن التطبيق يطلب الوصول وجمع العديد من بيانات المستخدم من دون أي مبرر، فتطبيق Pi يطلب صلاحيات الدخول إلى جهات الاتصال (Call Logs) وقراءة الصور والفيديوهات الخاصة بك وقراءة جميع المعلومات في وحدة التخزين (Memory) من دون أي مبرر بالإضافة إلى عدة أمور أخرى مثل الـ Wi-Fi وتلقي البيانات من الانترنت وغيرها. كذلك، فإن فكرة التسجيل فقط عبر الفايسبوك أو رقم التلفون فقط يثير الشك والصلاحيات التي يطلبها تتعارض مع تكنولوجيا الـ BlockChain. فمن أهم مميزات العملات الرقمية هي الخصوصية، وأن تكون مجهول، فكيف يكون ذلك مع الحصول على كل هذه المعلومات ورقمك الشخصي وحسابك على فايسبوك؟
أما الموضوع الأهم يكمن في قيمة هذه العملة، كيف سيكون لها قيمة وهي متوافرة بكميات كبيرة مع الناس وموضوع التعدين سهل جداً؟
أما وبعد البدء في ظهور إعلانات عبر التطبيق فأصبحت المعادلة واضحة: يقوم التطبيق بجمع معلومات عنك ويستهدفك بالإعلانات، فتصبح أنت السلعة.
ملخص مفيد، تطبيق Pi Network مثله مثل Bee Network وغيره من التطبيقات هدفها واضح وصريح الا وهو جمع كل المعلومات عنك واستغلالك لتصبح أنت السلعة التي يبيعونها للمعلنين تماماً مثل فايسبوك وغيرها، لكن الفرق أنك تستخدم منصة فايسبوك وتستفيد منها للتواصل مع أصدقائك عكس هذه التطبيق الذي لا فائدة منه على الاطلاق، والمقارنة بينه وبين بتكوين هو مجرد تضليل لأسباب تسويقية.