للشباب اللبناني… احذروا من مافيات التسويق الهرمي

التسويق الشبكي Network Marketing

التسويق متعدد الطبقات Multi-Level Marketing

البيع المباشر Direct Sales

جميع هذه العبارات جميلة وجذابة تهدف إلى استقطاب الشباب والشابات اللبنانيين، بالإضافة إلى ذلك علينا الاّ ننسى الفيديوهات التي تبيعهم أحلام وردية عبر جني أموال طائلة، والسفر وغيرها! لكنها جميعها في النهاية أسماء تسويقية لنفس الخدعة، القديمة الجديدة، وهي التسويق الهرمي Pyramid Scheme.

تبدأ الاغراءات بأنه فور دخولك المنظومة ستتمكن من كسب أموال طائلة. بعدها يقومون بمقابلات عبر تطبيق zoom ويستغلون بعض المشاهير والمؤثرين المأجورين للتأثير بالشباب.

كما يتم استقطاب بعض الاشخاص لشرح كيف تمكنوا من جني الكثير من الأموال بفترة قصيرة جدّاً ومن دون مجهود كبير!

شاهد بالفيديو: ما هو التسويق الهرمي وكيف يتم خداع الشباب؟

تعريف التسويق الهرمي:

بكل بساطة، طبيعة أي عمل تقضي ببيع أي خدمة أم منتج لزبون معيّن مهتم بهذه الخدمة أو المنتج، أما التسويق الهرمي فلا يعتمد على بيع المنتجات أصلاً، فعملاء التسويق الهرمي لا يستهدفون زبائن لمنتجاتهم، بل يستهدفون عملاء آخرين!

فالأمر يدخل في حلقة مفرغة من أشخاص هم عملاء وزبائن لمنتج لا يريدونه، بل يشترونه لرغبتهم في جذب المزيد من الزبائن وكسب الأموال.

التسويق الهرمي محظور تماماً في معظم البلدان (كما تلاحظون في الصورة أعلاه قرار وزارة التجارة والصناعة بالسعودية الذي يمنع التسويق الهرمي) لذلك عمد مستخدميه إلى استخدام أسماء تسويقية جديدة كالتي ذكرناها في بداية التقرير!

الصورة أدناه تشرح الموضوع بكل بساطة:

فكما يظهر في الصورة، فإن مؤسسي الهرم سيجنون الأموال الطائلة ليس بسبب بيع المنتج، بل بسبب العمولات التي يجنوها من تجنيد أشخاص تحتهم في الهرم كونه يتوجب على كل شخص يريد المشاركة أن يدفع مبلغ من المال (Package) ليحصل على المنتج ويدخل اسمه في البرنامج، ويعود من بعدها ويعمد إلى إدخال أشخاص آخرين.

فالواضح أن من هم في رأس الهرم هم المستفيدين بينما الأشخاص في أرضية الهرم (ويشكلون أكثر من نصف الهرم) لا يجنون أي شيء!

من هي الفئة المستهدفة؟

يستهدف التسويق الهرمي الطبقات الأدنى والفقراء بالدرجة الأولى، سواء كانوا العاطلين عن العمل أو المنتمين إلى طبقات معدمة مادياً، ويتم استهداف الشباب بالدرجة الأولى أثناء دراستهم الجامعية وبالأخص في حال كانوا يحاولون إعالة أنفسهم أثناء دراستهم، أو أن عائلاتهم ليست ثرية كفاية لتوفير دخل كبير لهم أثناء الدراسة.

كيف يتم استدراج الشباب اللبناني؟

– ستتمكن من جني الأموال خلال نومك!

– أي شخص ممكن أن يعمل معنا

– إبدا بالحصول على عمولات ضخمة أونلاين وأطرد مدير عملك!

– هل تعبت من أن تصحو باكرا على صوت المنبه للذهاب إلى عمل لا تحبه؟

– هل تعاني من دفع الفواتير؟

– هل تريد أن تكون مدير نفسك وأن تسافر؟

– لست بحاجة لأن تقوم ببيع أي شيء شخصيا!

نعم يغرونك بهذه الخطابات الرنانة الواهية، بينما يقومون باجتماعاتهم بالخفاء، في المقاهي وعبر الانترنت! يغرقونك معهم لتعود من بعدها وتغرق أصدقاءك وعائلتك.!

كيف يمكنك أن تعرف أن ما يتم عرضه عليك هو تسويق هرمي؟

يعمد مسوّقي التسويق الهرمي على التركيز على الأرباح لا على المنتج، ففي حال كان محور حديثه هو الإمكانيات الكبيرة التي تتاح لك من حيث التسويق للمنتج (بشرط شرائه) فأنت على الأرجح ضمن مخطط هرمي، فالتركيز على إعادة التسويق لا على المنتج هي علامة واضحة تماماً على المخطط الهرمي.

واحدة من العلامات الأخرى هي الحاجة لشراء المنتج لتحقيق الربح من التسويق له، ففي حال كان العرض يتضمن تسويقك لمنتج فقط والحصول على نسبة كمندوب مبيعات أو مندوب تسويق، فالأمر ليس مثيراً للشكوك بالضرورة، لكن عندما يصبح من اللازم عليك دفع المال في البداية للحصول على المنتج ومن ثم إعادة تسويقه فهنا أنت لست مندوب مبيعات، بل فقط ضحية إضافية لخدعة مخطط هرمي من نوع ما.

لماذا يعد التسويق الهرمي خدعة واحتيالاً؟

الأمر الأساسي هو عدد المشتركين المجردين من الأرباح! حيث إنه كما ذكرنا سابق، فإن أكثر من نصف الموجودين في الهرم لن يكون لديهم أي أرباح!

في الخلاصة، يجب أن يكون لدى الشباب اللبناني الوعي الكافي لتجنّب هذه الأمور وعدم الانجرار وراء إغراءات وأوهام لأن في نهاية الأمر سوف تكون الجلاد أو الضحية! ستكون الجلاد إذ من الممكن أن تتمكن من جني بعض الأموال والتي هي فعليا من أصدقائك وأقربائك الذين أدخلتهم في البرنامج، أو ضحية بعد أن تكون دفعت أموالاً ولم تتمكن من استردادها! والصورة أدناه أكبر دليل على ذلك!