التسوق الإلكتروني قد يتحوّل من نعمة إلى نقمة… احذروا من عمليات النّصب

التسوق الإلكتروني ما قبل كورونا ليس كما بعده! الحظر المنزلي فرض نفسه على الجميع من متسوقين، شركات ومؤسسات بالإضافة إلى شركات التوصيل. فجأة أصبحنا أما الواقع التالي:

-أصبحنا نشتري معظم احتياجاتنا اليومية من الانترنت بسبب الحظر ولرغبتنا بعدم الاختلاط مع الآخرين

-زادت نسبة الطلبات أونلاين بشكل مخيف مما وضع معظم الشركات التي تستخدم التسويق الالكتروني تحت ضغط شديد لتلبية الطلبات من تأمين المنتج لتوصيله في الوقت المناسب فاضطرت الشركات إلى الاستعانة بخدمات شركات التوصيل (Delivery) مما أدى إلى العديد من المشاكل بين الشركات والزبائن وشركات التوصيل!

-اضطرت معظم الشركات التي لم يكن لها وجود أونلاين إلى تقديم خدماتها أونلاين وكونها لم تكن مستعدة لهذا الموضوع من بناء موقع للتسويق الالكتروني سهل للمستخدمين وتأمين الحماية له ووضع خطة كاملة لتلقي الطلبات والتوصيل أدى أيضا إلى مشاكل عديدة مع الزبائن المتسوقين.

ومما زاد الأمور سوء، كان قيام بعض الأشخاص بالاستفادة من هذا الواقع والقيام بعمليات نصب وإحتيال على المتسوقين خصوصا أن كما سبق وأشرنا أن معظم الناس إضطرت للتسوق أونلاين من دون أن يكون لديهم أي خبرة بالموضوع مما يسّهل عمليات الاحتيال عليهم.

بناء على ما تقدم، سوف نستعرض سيئات التسوق الالكتروني وكيفية تفادي الوقوع في فخ الشركات ومواقع التسوق الالكتروني الوهمية:

سرقة أموال البطاقة الائتمانية والمعلومات الشخصية: هذه النقطة هي الأهم بالنسبة لمعظم المستخدمين حين مشاركة المعلومات الشخصية (عنوان المنزل وأرقام الهواتف وغيرها) ومعلومات البطاقة الائتمانية مع أي موقع قد تشكل خطر على المستخدم إن من جهة سرقتها من الموقع نفسه أو تعرض الموقع للقرصنة وسرقة البيانات. فكيف نحمي أنفسنا

من المحبذ استخدام مواقع التسوق الالكتروني المعروفة مثل (Amazon, eBay) وغيرها أو المواقع التي تتبع لشركات كبيرة مثل (Adidas, Nike)

التأكد من إسم الموقع في الرابط مثل com وليس anazon.com أو amazon.co حيث يعمد بعضهم إلى إستخدام إسم شبيه باسم الموقع الأساسي مع تغيير حرف واحد بالاسم

التأكد أن الرابط هو httpS وليس http فقط للتأكد من أن مشاركة المعلومات مع هذا الموقع تتم بطريقة مشفرة.

التوصيل: من سيئات التسوق الالكتروني هو موضوع التوصيل خاصة بعد الضغط الهائل على الطلبات أونلاين مما أدى إلى تردّي خدمة التوصيل واضطرار بعض الشركات إلى الاستعانة بشركات أخرى للتوصيل من دون أن يكون هناك تنسيق ومتابعة جيدة مما أدى التأخير في التوصيل أضف إلى ذلك إيصال منتجات غير المنتجات المطلوبة أو عدم توصيل الطلب كامل… فكيف من الممكن تفادي ذلك؟

ضرورة التسوق من المواقع ذات السمعة الجيدة إذ أن الأخطاء واردة في أي لحظة لكن المواقع الالكترونية المحترمة لديها خدمة ما بعد البيع وتتابع جميع المشاكل مع الزبائن

الانتباه عند التسوق من شركات موجودة فقط على مواقع التواصل الاجتماعي إذ أن هذه الشركات ممكن أن تختفي في أي لحظة بمجرد إغلاق حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي

التأكد عن الطلب اذا التوصيل يتم عبر الشركة نفسها أو عبر شركة أخرى إذ أنه في حال كان التوصيل عبر شركة أخرى وكان هناك من خطأ في المشتريات فشركة التوصيل لن تتحمل المسؤولية بل يجب عليك أن تستلم البضاعة وتعود لتتابع الموضوع مع الشركة الأساسية

قراءة الـ Reviews قبل القيام بأي طلب والتأكد من أن الـ Reviews هم من أشخاص حقيقيين وليسوا روبوت أو مدفوعين

نلاحظ في بعض الأحيان وبعد زيارتنا لموقع معين بهدف شراء أو حتى الاستعلام عن منتج معيّن، أنه وبعد مغادرتنا الموقع، وعند تصفح فايسبوك أو انستغرام أو أي من مواقع التواصل الاجتماعي، نرى إعلانات من الموقع الذي كنا قد قمنا بزيارته! فكيف تقوم الشركات بإعادة استهداف المتسوقين؟

عند زيارة المستخدم لأي موقع، يقوم القيمين على الموقع عبر برمجيات خاصة بمراقبة الصفحات والمنتجات الي يقوم الزائر بالاطلاع عليها حيث يقومون بعد مغادرته الموقع بإعادة استهدافه عبر إعلانات على فايسبوك وإنستغرام وغيره بهدف التسويق للمنتجات التي كان يطلع عليها. على سبيل المثال إذا دخلت علي موقع Booking.com وتقوم بالبحث عن فندق معين في منطقة باريس بغضّ النظر إذا أتممت العملية أم لا بمجرد تصفحك هذا الموقع، إذا تقوم بزيارة موقع كInstagram أو Facebook سوف ترى إعلانات لها علاقة بفنادق في باريس!!!

خلاصة: نعلم أن ليس هنالك حماية بنسبة 100% في عمليات التسوق الالكتروني والخطأ وارد بأي لحظة، لذلك عند إتمام عملية شراء إلكترونية عليك التأكد من المتجر إذ أن بطبيعة الحال المحلات المحترمة تمتلك خدمة ما بعد البيع سواء كنت تشتري من المتجر أو من خلال الإنترنيت، ونفس الأمر بالنسبة للمتاجر الموجودة فقط أونلاين حيث أن بعضها لديه سمعته وتاريخه كAmazon وEbay. فعلينا التأكد من المصدر. من المهم البحث عن الموقع والاطلاع على التعليقات قبل القيام باي عملية شراء.